الإتحاد الأوروبي يسمح باستحواذ مايكروسوفت على لينكد إن لكن بشروط

دمج لينكد إن مع مايكروسوفت

قبل حوالي ستة أشهر تقريبا أعلنت شركة “مايكروسوفت” على موقعها الإلكتروني أنها ترغب في الإستحواذ على الشبكة الإجتماعية المهنية “لينكد إن”  Linked In.

وقالت الشركة آنئذ أن اتفاق الشراء سيتم بنهاية العام الجاري؛ وقد أعلنت شركة “مايكروسوفت” يوم أمس الثلاثاء أنها حصلت على جميع الإتفاقات التنظيمية التي تحتاجها لإتمام الصفقة بتفويض أوروبي. وستتم الصفقة فعليا في الأيام القليلة المقبلة.

هذا وقد اشترط الإتحاد الأوروبي التزام “مايكروسوفت” بالسماح لمديري تكنولوجيا المعلومات من إخفاء واجهة استخدام “لينكد إن” عن بعض المستخدمين. وفي حالة قررت الشركة تطوير تطبيق “لينكد إن” وتثبيته مسبقًا على الوينداوز، فبإمكان الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر في أوروبا اختيار عدم تثبيته على أجهزتهم المُباعة.

كما ذكرت “مايكروسوفت” أنها لن تستخدم وينداوز لإجبار المستخدمين على تثبيت أي شيء يتعلق بشبكة “لينكد إن”.

ويحق للمستخدِمين إلغاء تثبيت تطبيق “لينكد إن” في حال تثبيته مسبقًا على الكمبيوتر من طرف الشركة المصنعة.

Related Post

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*